الصفحة الرئيسية
17 أغسطس 2018 ( 59 المشاهدات )
الإعلانات

ما فوائد اللبان الذكر

اللبان الذكر أو كما يُطلق عليه علمياً (Boswellia Carterii) هو عبارة عن صمغ طبيعيّ يتمّ استخراجه من بعض أنواع الأشجار، وأجود أنواعه اليمنيّ، وينتج في كلّ من عُمان، والخليج العربيّ، وفي الجزء الشمالي من إفريقيا، ويُستخدم اللبان بطرقٍ عدّة: إمّا عن طريق المضغ، أو الشرب، أو الدهن، وتختلف تسمياته ما بين اللبان المُرّ، والشحري، وكذلك الكندر، ويُستخدم في مجالاتٍ عديدة، كونه يمتاز بتركيبته الغنيّة بالعناصر الضروريّة للجسم مثل: الأحماض الأمينية، الفيتامينات، والمعادن، وفيما يلي استعراض لأبرز فوائده العامّة على الجسم.



فوائد اللبان الذكر
يُعد من المُعزّزات الطبيعيّة للجهاز المناعي في الجسم، حيث يقاوم الأمراض فائقة الخطورة مثل مرض السرطان بأنواعه المختلفة، حيث يقاوم الشوارد الحُرّة المُسبّبة للأورام السرطانية، كما يزيد من عدد كريات الدم البيضاء المعزّزة للقدرات الدفاعية للجسم.
يحارب علامات الشيخوخة التي تظهر بشكل واضح على الجلد، مثل التجاعيد، كونه غنياً جداً بمضادات الأكسدة الطبيعيّة.
يخفّف من الغثيان، والدوخة، والصداع، وكذلك التقلّبات المزاجية الحادة، كونه يحتوي على نسبة مرتفعة من الزيوت الطيارة العطريّة.
يحارب الحساسية، ويقي من الالتهابات، بما فيها التهابات الجيوب الأنفية، وكذلك التهاب الأجهزة التناسلية والمسالك البولية، والتهاب المفاصل، كما يعد جيداً لمنع تراكم الفضلات والسموم في الجسم، ويعين على تنقية الدم، من خلال طرد السوائل، والماء، والأملاح من الجسم.
يحسّن كفاءة الهضم، ويقي من الإمساك، كما يخفّف من شعور الانتفاخ المزعج، ويحسّن العملية الأيضية.
يقي من مشكلات الطمث، ويخفّف من أوجاع الدورة الشهريّة.
يضبط هرمون الإستروجين الأنثوي.
يعدّ جيداً للمصابين بداء السكري، ولا سيما النوع الثاني منه.
يطرد البلغم، ويخفّف من الشعور بالاحتقان.
يعالج الجروح ويساعد على الئتهامها.
يخفض ضغط الدم.
يزيد من الشعور بالاسترخاء والراحة.
يعدّ مفيداً للروماتيزم.
يقوّي القلب، حيث يخفض الكولسترول الضارّ.
يعالج مشاكل الكلى.
يعالج ضعف الجسم.
يخفّف من أوجاع الصدر ومشكلاته.
يُعالج مشكلات الجهاز التنفسي، ويعدّ جيداً للقضاء على السعال.
يخفّف من أوجاع الأسنان، ومن التهاب اللثة.
يُساعد على إدرار البول.


أضرار اللبان الذكر
هناك تحذيرات من استخدامه بكمياتٍ كبيرة، تفادياً لكل الأمور الآتية:

يُعدّ غير مناسب أبداً للنساء الحوامل، حيث يتسبّب في النزيف، ويزيد من احتماليّة الإجهاض، وخاصة في حال تمّ استخدامه في المراحل الأولى من الحمل.
يُقلّل من القدرة على التركيز، ويحدّ من قوّة الذاكرة، ويتسبّب في حالة من التشتت الذهني.
يؤدّي إلى تشوّهات في الفم والفك.
يزيد من حدّة الأوجاع المرافقة للشدّ العضليّ

ينصح بمشاهدتها

الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

للفتيات.. هل تعرفين علاقة سرطان الثدي بوقت الاستيقاظ؟ شاهد بالفيديو كوب النحافة ضعوا 3 أشياء في قهوتكم الصباحية وستبدأون بحرق الدهون منذ الصباح الباكر ! روووعة كبر الصورة و إذا استطعت إيجاد الهاتف في أقل من دقيقة فقط فأنت شخص قوي الملاحظة رسالة من مواطن كويتي الي الجالية المصرية بالكويت