الإعلانات

مذكرات سعاد حسني تفجر مفاجأة: «السر الذي لم يقدر القذافى شرائه بـ 100 مليون جنيه» !!

سعاد حسنى هى احد اهم الفنانات التى جاء ذكرها فى الكثير من ملفات المخابرات العامة المصرية، والكثير من المفاجآت تم كشفها خاصة العلاقات الآثمة التي ربطت فنانين وفنانات من الوسط الفنى بعمل المخابرات، واستخدامها لأهداف معينة عن طريق تسجيل فيديوهات جنسية بين أشخاص تستهدفهم المخابرات سواء عرب أو أجانب أو مصريين

وكان يتم تجنيدهم فى الغالب بعد تعرضهم لضغوط وتهديدات بكشف فضائحهم بعد استدراجهم وتصوير أفلام جنسية لهم مع شخصيات من صنع المخابرات، حيث إن أغلب نجوم الفن تعرضوا لضغوط من المخابرات للعمل لصالحها.

فارقت سعاد حسنى الحياة منذ سنوات، وبقي لغز حياتها ومماتها حاضرًا ومحيرًا رغم رحيلها، مع مرور السنين أسدل الستار على بعض أسرار سندريلا السينما المصرية، وتسارعت الأحداث وتصريحات المقربين منها لكشف المستور.

وتحمل مذكرات الراحلة سعاد حسني، الكثير من المفاجآت أهمها أن الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي حاول انقاذ سعاد حسني بشراء الأفلام الإباحية التي صورها صفوت الشريف أمين عام الحزب الوطني المنحل للفنانة الراحلة سعاد حسني خلال فترة تعاونها مع المخابرات المصرية شاهدها نجل القذافي سيف الإسلام واتفق على شرائها منه بمائة مليون جنيه مصري،
وكشفت سعاد حسني كل تلك الأسرار في مذكراتها الشخصية، التي لم تتمكن من نشرها.

سعاد حسني ،التي تربعت على عرش النجومية بسرعة فائقة، لم تستطع الإفلات من قبضة «الواجب الوطني» الذي جعلها تدخل غمار المخابرات مجبرة،
الإعلانات

تصفح المزيد!

اغلق
المقطع المحذوف من كرتون سندريلا وهي تلد!!!