الإعلانات

"أنا نمت بسرير صدام حسين والموت اقترب مني".. الفنانة "صوفيا مونك" تصف قصره ببغداد وحمامه المرصع بالألماس

أعلنت الفنانة الأسترالية صوفي مونك، أنها نامت على سرير الرئيس الراحل صدام حسين بعد سقوطه.

وذهبت صوفي Sophie Monk إلى العراق عام 2004، وروت تجربتها المعيشية هناك. 

ونشرت عنها الصحافة البريطانية قولها « أنا نمت على سرير صدام حسين الرئيس العراقي السابق في أحد قصوره الفاخرة، وشعرت أن الموت يقترب مني منذ أكثر من عشر سنوات».

وصرحت مونك بذلك في حديثها مع برنامج "Summer Fling" الذي تقدمه الإعلامية ماتي أكتون، على راديو "KIIS FM".

وزارت الفنانة الأسترالية العراق عام 2004 من أجل الترفيه عن القوات الأسترالية التي شاركت قوات التحالف في الحرب بالعراق، وكان مكان إقامتها أحد القصور الخاصة بصدام حسين، التي استولت عليها قوات التحالف.

وتابعت مونك أن "الحمّام الخاص بصدام كان خيالياً، ففي السقف يوجد به ثريا مضيئة، وزينة رائعة وألماس متواجد في كل مكان".

ويقع القصر المذكور في ضواحي بغداد، وكان مزيّناً بالثريات، والمرايا ذات الأُطر الذهبية، وحمامه من الرخام، وواجهت الفنانة العالمية الموت خلال رحلتها حينما أصيب محرك طائرة الشحن التي استقلتها، وكادت تسقط.
يذكر أن صوفي شارلين أوكلاند مونك ولدت في 14 ديسمبر 1979وهي مغنية , ممثلة , كاتبة أغاني ، وعارضة أزياء أسترالية مواليد لندن, كانت عضو من فرقة البوب النسائية باردو .

الإعلانات

تصفح المزيد!

اغلق
ساحر ياباني يبهر الجميع بما فعله بالفتاة انا متاكد انك حتعيد الفيديو دا اكتر من مرة