الإعلانات

تعرض للإصابة بمرض السرطان ورفض العلاج بالكيماوي وأصيب بالإكتئاب.. الجانب الأخر في حياة برولس لي العرب «يوسف منصور»

سوف نتحدث اليوم وبالتفصيل عن المحطات التي قد مر به الفنان يوسف منصور فهو أول من ادخل رياضة الكونغ فو إلى السينما المصرية، فقد قدم مجموعة من أفلام الأكشن والتي كانت من بطولته،ولقد حقق نجاح كبير حيث نالت أفلامه على إعجاب الكثير من الناس، ولكن بشكل مفاجئ اختفى عن الأضواء وترك الفن وبعدها بفترة عاد ولكن بشكل مختلف وبجسم نحيل للغاية وفيما يلي سنتعرف بالتفصيل عن حياة يوسف منصور.
النشأة

وهو من مواليد عام 1966 وهو في أثناء ولادته قد ظن الأطباء انه قد توفى ولكن تبين لهم انه على قيد الحياة، فقد عانى من ضعف حاد في الجسد وذلك بسبب ولادته المتعثرة،ولقد استمر في تعرضه للضرب المبرح من زملاؤه في المدرسة الأمريكية، وبطريق الصدفة تعرف على رياضة التايكوندو، وبدأ يكثف تمارينه حتى بدأ ظهور أول عضله له في ذراعه، وهو عكس ما توقعه الأطباء عنه.



فقام بممارسة رياضة التايكوندو لعدة سنوات وبعدها انتقل ألي لعبة الكونج فو حيث اكتسب من خلالها الكثير من خلال تلك الرياضة الكثير من الصفات الشخصية منها ضبط النفس، الهدوء،قوة البدن وقد دخل إلى المجال الفني عن طريق الصدفة فهو كان يريد أن يظهر مدى القوة الكامنة في تلك الرياضة لشهرة

عمل على المشاركة في العديد من الأفلام فقدم للسينما المصرية حوالي 11 فيلم كانت من بطولته من اشهر تلك الأفلام ” قط الصحراء، جحيم امرأة، كما قام بإنتاج واخرج أخر فيلم له وهو ” بدر” وكانت جميع أدوار يؤديها بشكل حقيقي.



ولكنه قد أصيب بسبب كثرة التدريبات بتهتك في مفصلي الكتف واليد، مما تعرض إلى الاكتئاب وابتعد عن التمثيل حيث قد سافر إلى ألمانيا للعلاج في أحد مراكز علاج الأمراض المستعصية، وقد أعجب بفكرة هذا المركز وقرر الدخول فيه كشريك، ولكنه تعرض للإصابة بمرض السرطان ورفض العلاج بالكيماوي وتقبل علاجه بأسلوب الخلايا الجذعية.
الإعلانات

تصفح المزيد!

اغلق
شوف الانجليزي بتاع مرتضى منصور ويقولك محامي الفيديو دا مسخرة