الإعلانات

هل تعلم السر فى المقولة الشهيرة يخلق من الشبه أربعين ولماذا تم إختيار هذا الرقم تحديدا !!

عتبر المثل أحد الأشكال التعبيرية الشائعة بين الناس والتي تعبر عن ثقافة تعكس مشاعر الشعوب على اختلاف انتمائهم وطبقتهم، فهي تجسد أفكار وعادات، وتقاليد، ومعتقدات في صورة حية وفي دلالة إنسانية شاملة، ولا بدّ من الإشارة إلى أن الامثال تتميز بسرعة انتشارها، وانتقالها بين الأجيال المختلفة، وكذلك إيجازها، وجمال لفظها، بالإضافة إلى كثافة معانيها، وفي هذا المقال سنعرفكم على مثل يخلق من الشبه أربعين.
 يخلق من الشبه أربعين


 تعتبر مقولة (يخلق من الشيه أربعين) من الأمثال الشعبية التي يستعملها الناس في الغالب للتعبير عن التعجب عند رؤيتهم لشخصين أو أكثر بينهم تشابه كبير دون وجود صلة قرابة بينهم، فلا يمكن إنكار حقيقة أن لكل شخص توأمه الخاص، ومع ذلك فقد تكون الأفكار والميول الثقافية، والاتجاهات الفكرية مختلفة لكل منهم، وقد يكون الشبه في السلوك أو أسلوب الحياة، أو في الملامح الشكلية، فكثيراً ما نرى أشخاصاً يشبهون شخصيات مشهورة كرؤساء الدول، والفنانين، والمغنين.
أصل كلمة أربعين
إنّ أصل كلمة (أربعين) الواردة في المثل فارسي؛ وهي تعني الكثير، وليس المقصود منها عدد معين، حيث إنّ خالق البشر يستطيع أن يخلق أكثر من أربعين، لذلك فإن القصد من الكلمة المبالغة، واستدل البعض على معنى ذلك بالعديد من الأمثال الأخرى في نفس هذا السياق منها: (الجار حتى البيت الأربعين)، و(عيار الشبع في الطعام 40 لقمة)، لذلك أصبح لهذا الرقم خصوصية في الاستعمال عند العرب.
الحكم الشرعي لمقولة يخلق من الشبه أربعين
الإعلانات

تصفح المزيد!

اغلق
مصيبه و كارثه الشـاب ده عمل فيديـو مش للفرجـه بـس ... كلـو يشيـر