الإعلانات

هذا ما وجده فى مقبره صدام حسين عند فتحها بعد طيله هذه السنوات

وكان أفراد مليشيات شيعية بمساندة من الجيش العراقي اقتحمت ضريح الرئيس العراقي صدام حسين في أقصى بلدة العوجة 20 كم جنوب تكريت، والذي شيد من قبل مواطنين عراقيين عقب إعدامه بالعام 2006 ، كما دفن في الضريح نجلاه عدي وقصي ، ونبشوا القبور بالمعاول، إلا أنهم لم يجدوا شيئاً، حيث إن جثامين صدام وذويه كان قد جرى نقلها قبل أشهر إلى مكان سري، تحسباً لهذا الأمر، خصوصاً أن المليشيات.
الإعلانات

تصفح المزيد!

اغلق
تسريبات حول شهادة مدير إف بي آي المُقال أمام الكونغرس.. ماذا قال عن ترامب؟